عودة .. تطوير .. اقتراحات .. كل عام وانتم بخير

العودة   عرب فيكس > القسم العام > ركن المواضيع العامة والاخبار
تحديث الصفحة حفظ الاسرار
ركن المواضيع العامة والاخبار مواضيع عامة ، أخبار ، قصة ومقالة ، شعر وخواطر

عدد المعجبين11الاعجاب
  • 5 اضيفت بواسطة challeng
  • 2 اضيفت بواسطة FALCON
  • 1 اضيفت بواسطة challeng
  • 2 اضيفت بواسطة الشامخ رعد
  • 1 اضيفت بواسطة برووج السمآآء



إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
(#1)
قديم 23-10-2013, 05:24 PM
challeng غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
challeng رائعchalleng رائعchalleng رائعchalleng رائعchalleng رائعchalleng رائعchalleng رائعchalleng رائعchalleng رائع
  افتراضي حفظ الاسرار


اضغط على الصورة ليتم تكبيرها
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
عساكم طيبين اخواني اخواتي

افشاء الاسرارافة خطيرة تنخر بمجتمعاتنا وتقودهم نحو الفتن
الله يحفظنا ويحفظ جميع الناس من كل الفتن ماظهرلا منها ومابطن


حفظ الاسرار

اضغط على الصورة ليتم تكبيرها


حفظ الأسرار شيء فطري ترشد إليه الطبيعة البشرية ..
وهو خاصية إنسانية في العلاقات الاجتماعية من حيث تعامل الفرد مع الآخرين ..
وهو من أعظم أسباب النجاح ، وأدوم لأحوال الصلاح ..
وهو أمانة كبرى يجب رعايتها ، وعدم إفشاء ما يُدار فيها من أمور..
ولو سُمح للخيانة وفشو الأسرار بالانتشار ؛ لزالت المعاني الإنسانية ،
كالأمانة وكتمان الأسرار ، من حياة الناس ،
وتحولت الحياة الاجتماعية إلى جحيم لا يطاق .. وكما قيل :
- ( قلوب العقلاء ، حصون الأسرار ) ..
وما أروع ما قاله عمر بن عبد العزيز رحمه الله :
- ( القلوب أوعية الأسرار ، والشفاه أقفالها ، والألسن مفاتيحها ،
فليحفظ كلُّ امرئ مفتاح سرِّه )

ومن عجائب الأمور أن الأموال كلما كثرت خزانها كان أوثق لها،
أما الأسرار فكلما كثرت
خزانها كان أضيع لها


السر نوعان:
اضغط على الصورة ليتم تكبيرها
الأسرار على ضربين:
أحدهما: ما يبوح به إنسان لآخر من حديث يُستكتم،
وذلك إما تصريحًا كأن يقول له
:
اكتم ما أقول لك، وإما حالاً كأن يتحرى القائل حال انفراده بمن يتحدث معه،
أو يخفي حديثه عن بقية
مجالسيهِ. في هذا قيل:
إذا حدثك إنسان بحديث فهو أمانة.
أما الضرب الثاني من الأسرار فهو أن يكون حديثَ نفسٍ
بما يستحي الإنسان من إشاعته،
أو أمرًا ما يريد فعله.
والكتمان في النوعيين محمود؛ فهو في الأول نوعٌ من الوفاء،
وفي الثاني نوعٌ من الحزم والاحتياط والستر.


كتمان السر.. طريق النجاة:
اضغط على الصورة ليتم تكبيرها
قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه:
سِرُّك أسيرك، فإن تكلَّمتَ به صِرْت أسيره.
فكم من إظهار سر أراق دم صاحبه ومنعه من بلوغ مآربه،
ولو كتمه أمِنَ سطوته. قال بعضهم
:
من حصَّن سره فله بتحصينه خصلتان: الظفر بحاجته، والسلامة من السطوات.
إن في الكتمان قضاء الحوائح، وإنجاح المقاصد وبلوغ الغايات،
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
:
"استعينوا على إنجاح الحوائج بالكتمان، فإن كل ذي نعمة محسود".
الراوي: معاذ بن جبل و عمر بن الخطاب و ابن عباس و علي بن أبي طالب
المحدث
:الالباني- المصدر:صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 943
خلاصة حكم المحدث: صحيح
وما أحسن ما قال الشاعر:
أجود بمكنون التـلاد وإنني.. ... ..بسري عمَّن سألني لضنين
وإن ضيَّع الأقوام سري فإنني.. ... ..كتوم لأسرار العشير أمين


إفشاء السر خيانة:
اضغط على الصورة ليتم تكبيرها

إن الناس يخالط بعضهم بعضًا ويفضي بعضهم إلى بعض بما قد يكون سرًا،

وإن من الخيانة أن يُستأمن

المرء على سر فيذيعه وينشره، ولو إلى واحد فقط من الناس،

فعن جابر رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
"إذا حدَّث الرجل بالحديث ثم التفت فهي أمانة".
الراوي: جابر بن عبدالله المحدث:الالباني- المصدر

:السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 1090
خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن


ولأن الكرام ينأون بأنفسهم عن أخلاق اللئام فقد رأينا هؤلاء الكرام
يربون أبناءهم على حفظ الأسرار
وعدم إشاعتها، فهاهي أم أنس بن مالك رضي الله عنها
يتأخر عليها ولدها أنس فتسأله:
"ما حَبَسَك؟
قال بعثني رسول الله لحاجة.قالت ما حاجته؟قال
: إنها سر. قالت: لا تحدثنَّ بسر رسول الله صلى الله عليه وسلم أحدًا".
وذات يوم أسرَّ معاوية رضي الله عنه إلى الوليد بن عتبة حديثًا فقال الوليد لأبيه:
يا أبتي إن أمير المؤمنين أسرَّ إليَّ حديثًا وما أراه يطوي عنك ما بسطه إلى غيرك.
قال: فلا تحدثني به، فإن من كتم سره كان الخيار له، ومن أفشاه كان الخيار عليه.
قال الوليد:
يا أبتي وإن هذا ليدخل بين الرجل وبين أبيه؟
قال: لا والله يا بني، ولكن لا أحب أن تُذلِّل لسانك بأحاديث السر.
قال الوليد: فأتيت معاوية رضي الله عنه فأخبرته،
فقال: يا وليد أعتقك أخي من رق الخطأ.

إفشاء سر الزوجة:
اضغط على الصورة ليتم تكبيرها

إن بعض الناس – هداهم الله – صاروا يتحدثون في مجالسهم

بما يكون بين الرجل وامرأته،
وإن هذا نوع من إفشاء السر، وصاحبه – رجلاً كان أو امرأة –
هو من شر الناس عند الله تعالى،

فعن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال:

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
"إن من أشر الناس عند الله منزلة يوم القيامة:
الرجل يفضي إلى امرأته، وتفضي إليه، ثم ينشر سرها".
الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: مسلم- المصدر

:صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 1437
خلاصة حكم المحدث: صحيح
بل وصل الأمر إلى أن يشبهه النبي صلى الله عليه

وسلم بشيطان أتى شيطانة في الطريق والناس

ينظرون.

لا تلومنَّ إلا نفسك:
اضغط على الصورة ليتم تكبيرها

إذا استودعت أحدًا سرك فأفشاه فلا تلومنَّ إلا نفسك؛ إذ كان صدرك أضيق عنه
.
قال عمرو بن العاص رضي الله عنه:
"ما وضعت سري عند أحدٍ فأفشاه عليَّ فلمته؛ أنا كنت أضيق به حيث استودعته إياه".
إذا المرء أفشى سـره بلسـانـه.. ... ..ولام عليـه غيـره فهو أحمـق
إذا ضاق صدر المرء عن سر نفسه.. ... ..فصدر الذي يستودع السر أضيق
كرام الرجال يفخرون بكتمان الأسرار:

إذا كان الرجال معادن، فإن كتمان الأسرار يدل على جواهر الرجال ومعادنهم؛
ولهذا وجدنا أصنافًا من
الرجال يفاخرون بكتمانهم الأسرار، قال بعضهم
:

ومستودعي سرًا تضمنت سِرَّه.. ... ..فأودعته من مُسْتَقَر الحشا قبــرًا
ولكنني أُخفيه عني كأننــي.. ... ..من الدهر يومًا ما أحطتُ به خُبرًا
وما السرُّ في قلبي كميت بحفرةٍ.. ... ..لأني أرى المدفون ينتظر النشـرا
قال المهلب:
أدنى أخلاق الشريف كتمان السر، وأعلى أخلاقه نسيان ما أسر إليه.
وقال شمس الدين البدوي:
إني كتمت حديث ليلى لم أبح.. ... ..يومًا بظاهـره ولا بخفيه
وحفظت عهد ودادها متمسكًا.. ... ..في حبها برشـاده أو غيه
ولها سرائر في الضمير طويتـها.. ... ..نسي الضمير بأنها في طيه
وقال الآخر:
ويكتم الأسرار حتى إنه.. ... ..ليصونها عن أن تمر بباله
هكذا أخلاق الكرام من الرجال:
وترى الكريم إذا تصرَّم وصله.. ... ..يخفي القبيح ويُظهر الإحسانا
وترى اللئيم إذا تقضي وصله.. ... ..يُخفي الجميل ويُظهر البهتانا
وقيل لأعرابي: ما بلغ من حفظك للسر؟
قال: أمزقه تحت شغاف قلبي ثم أجمعه، وأنساه كأني لم أسمعه.

ونختم بما قاله بعض الحكماء لابنه:
اضغط على الصورة ليتم تكبيرها

يا بني كُن جوادًا بالمال في مواضع الحق،
ضنينًا بالأسرار عن جميع الخلق،
فإن أحمد جود المرء
الإنفاق في وجوه البر، والبخل بمكتوم السر.

هدانا الله جميعا لأحسن الأخلاق، وجنبنا مساوئها، والحمد لله رب العالمين.

دمتم في رعاية الله وحفظه
memo, FALCON, الشامخ رعد و 2 آخرون معجبون بهذا.
التعديل الأخير تم بواسطة challeng ; 23-10-2013 الساعة 05:48 PM
رد مع اقتباس
قديم 23-10-2013, 07:10 PM   #2
عضو نشيط
FALCON غير متواجد حالياً
FALCON جيدFALCON جيدFALCON جيد

الاعجاب
الإعجاب المتلقى: 308
الإعجاب المرسل: 454

20

احسنتم اخوي الغالي رشيد

كلام رائع جدا

تم التقييم للموضوع الراقي كاملا اضغط على الصورة ليتم تكبيرهااضغط على الصورة ليتم تكبيرهااضغط على الصورة ليتم تكبيرهااضغط على الصورة ليتم تكبيرهااضغط على الصورة ليتم تكبيرها



challeng و برووج السمآآء معجبون بهذا.
  رد مع اقتباس
قديم 24-10-2013, 06:25 PM   #3
عضو نشيط
challeng غير متواجد حالياً
challeng رائعchalleng رائعchalleng رائعchalleng رائعchalleng رائعchalleng رائعchalleng رائعchalleng رائعchalleng رائع

الاعجاب
الإعجاب المتلقى: 1470
الإعجاب المرسل: 1462

Thumbs up

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة FALCON مشاهدة المشاركة
احسنتم اخوي الغالي رشيد

كلام رائع جدا

تم التقييم للموضوع الراقي كاملا اضغط على الصورة ليتم تكبيرهااضغط على الصورة ليتم تكبيرهااضغط على الصورة ليتم تكبيرهااضغط على الصورة ليتم تكبيرهااضغط على الصورة ليتم تكبيرها



ياهلا باخوي الغالي
تسلم على الرد الجميل والتقيم والتواجد العطر
اجمل تحية لاغلى الناس
حسك يقوينا ويعطينا اشراقة امل نحو غد افضل

الله يخليك ويسعدك ويرضى عنك ويوفقك يارب
برووج السمآآء معجب بهذا.
  رد مع اقتباس
قديم 25-10-2013, 03:40 PM   #4
عضو نشيط
الشامخ رعد غير متواجد حالياً
الشامخ رعد جيدالشامخ رعد جيد

الاعجاب
الإعجاب المتلقى: 212
الإعجاب المرسل: 45

افتراضي

بارك الله فيك أخوي الغالي
challeng و برووج السمآآء معجبون بهذا.
  رد مع اقتباس
قديم 26-10-2013, 04:30 PM   #5
عضو نشيط
برووج السمآآء غير متواجد حالياً
برووج السمآآء ممتازبرووج السمآآء ممتازبرووج السمآآء ممتازبرووج السمآآء ممتازبرووج السمآآء ممتاز

الاعجاب
الإعجاب المتلقى: 797
الإعجاب المرسل: 1270

افتراضي

مقآإل رآآئع وممييز
تسستحق التقييم بسس سمعآإت
عوآإفي ع الطررح الرآإقي
لآ عدمنآإآك
challeng معجب بهذا.
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is في
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


الساعة الآن 01:00 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO